كلمة السيد عميد الكلية

بيئتنا عالم متغير بدرجة كبيرة نتيجة الضغوط الطبيعية والبشرية التي ظهرت منذ ازمان مبكرة و لازالت تنمو بشكل متسارع. الأمر الذي نتج عنه ظاهرة التلوث التي انعكست سلبا على تركيب الأنظمة البيئية ووظائفها بمعدلات كبيرة واصبح لها شأن كبير واخذت انتباها بحثيا مكثفا لكون سعة تأثيرها هي اكبر مما اعتقد سابقا والتي ظهرت لتمثل احد العوامل الرئيسة التي تؤثر في كل جزء من الكرة الارضية.

اسست كلية علوم البيئة كأحد تشكيلات جامعة القاسم الخضراء لتكون كلية ريادية على مستوى العراق في التخصص البيئي تضم ثلاثة اقسام علمية هي قسم البيئة و قسم التلوث البيئي وقسم صحة البيئة. اضافة الى وحدة السلامة والامن البيئي ووحدة الدراسات العليا و المكتب الاستشاري البيئي. لقد سعت الكلية ومنذ استحداثها الى اقامة النشاطات والندوات والدورات في المجال البيئي على المستوى المحلي والدولي تزامنا مع السعي الحثيث لتقديم افضل المستلزمات المادية من قاعات دراسية ومختبرات مجهزة بأحدث الاجهزة المختبرية اضافة الى توفير الكادر التدريسي المتخصص والساند على مستوى عال من الكفاءة البحثية والتدريسية القادر على تخريج كوادر متخصصة في علوم البيئة هدفهم الاساس خدمة المجتمع من خلال تطويع الخبرات النظرية والعملية والتطبيقية المكتسبة للقيام بالدور الوظيفي البيئي بعد اكتسابهم عنوان وظيفي باحث صحة بيئية يؤهلهم لإجراء الفحوصات البيئية اللازمة لحماية وتطوير البيئة العراقية. ووفقا للخطط المرسومة, فان الكلية تهدف الى نشر ثقافة البحث العلمي والتميز والاختراع من خلال حث الكادر التدريسي والطلبة لايجاد الحلول الملائمة لحماية وإدارة البيئة العراقية.


أ. م. د. حازم عزيز الربيعي

عميد كلية علوم البيئة